كوڤيد 19

تعد فيروسات كورونا فصيلة كبيرة واسعة الانتشار ،ومن المعلوم أنها تسبب أمراضاً تنفسية :تتراوح من نزلات برد بسيطة ،وحتى الالتهاب الرئوي الحاد ،وقد سبق مرض كوقيد 19 مرضين على نفس الشاكلة ،وهما متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ومتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد الوخيم (SARS).

الفرق بين كلمة فيروس كورونا وكوڤيد 19

فيروس كورونا تشير إلى أن الفيروس من عائلة الكورونا ،أو الفيروسات التاجية ،وذلك لأنها شكلها الخارجي يوصف على أنه شكل تاج.

بينما كوڤيد 19 في اسم المرض الناتج عن فيروس كورونا المستجد، وقد ظهر هذا الفيروس لأول مرة في مدينة يوهان الصينية عندما تم الإبلاغ عن مجموعة من حالات الالتهاب الرئوي الحاد.

يعتبر فيروس كورونا الجديد سلالة جديدة من فيروس كورونا لم يتم إصابة البشر بها سابقاً.

الأعراض

تتمثل أعراض الإصابة بمرض كوڤيد 19 فيما يلي:

-ارتفاع درجة الحرارة حتى تصل إلى الحمى.

-السعال الجاف.

-تعب الجسم والإجهاد.

-فقدان حاستي الشم والتذوق.

-احتقان الأنف.

-التهاب العين.

-الصداع.

-الآم الحلق.

-ألم المفاصل والعضلات.

-مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال.

عادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة ،وايضا يمكن أن يصاب بعض الأشخاص بكوفيد 19، ولا يظهر عليهم أي أعراض أو تظهر عليهم أعراض خفيفة جدا.

ما بعد الإصابة

يشفى معظم الأشخاص المصابين ،حيث أنه نحو حوالي (80%) من الأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض يتعافون تماما حتى دون الحاجة إلى العلاج في المستشفيات، مجرد فقط المتابعة في المنزل.

وحوالي (15%) يصاب بمضاعفات خطيرة ويحتاجون إلى أن يتم وضعهم تحت أجهزة التنفس الصناعي.

أما الباقي (5%) فيحتاجون إلى العناية المركزة لأن حالتهم تكون صعبة جدا.

الفئات الأكثر خطرا

تزداد مخاطر الإصابة بمضاعفات كبيرة عند الأشخاص كبار السن، الذين تجاوزا سن 60 عاما وايضا لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة خاصة الأمراض التنفسية.

ومع ذلك فقد يصاب أي شخص بمرض كوفيد-19 ،ويعاني من مضاعفات خطيرة أو يتوفى في أي سن.

اللقاحات المتوفرة

دخل العالم في سباق كبير مع الزمن لإخراج لقاح لفيروس كورونا، وكانت المشكلة الأكبر هي التحور الكبير ،والسري لفيروس والذي يؤثر على فعالية اللقاحات التي يتم عملها .

واستطاعت أكثر من شركة مختصة في الأدوية، عمل لقاح لفيروس كورونا/ يمنع حدوث مضاعفات بفاعلية كبيرة، وايضا يمكن أن يقلل الأعراض البسيطة التي ذكرناها وأشهر هذه اللقاحات هم:

لقاح فايزر

وهو لقاح تم عمله بواسطة شركة فايزر الأمريكية ،وأثبت فعالية كبيرة في منع حدوث المضاعفات الكبيرة، وايضا تقليل ظهور الأعراض البسيطة، وهو عبارة عن تقنية حديثة في عمل اللقاحات،

حيث تم استخدام جزء من بروتين الفيروس /وتعريف الجسم عليه عن طريق الناقل mRNA ،ويعتبر لقاح فايزر من اللقاحات العالمية المنتشر جدا على مستوى العالم، ويتم أخذه على جرعتين بينهما 21 يوم.

لقاح استرازينكا

يعتبر أيضا لقاح استرازينكا من اللقاحات الجيدة جدا لمنع مضاعفات فيروس كورونا، وقد تم عمله بواسطة شركة استرازينكا وهو عبارة عن جزء من فيروس كورونا يصيب القرود/ موضوع فيه جزء من DNA  فيروس كورونا الذي يصيب الإنسان.

ويتم أخذه على جرعتين يفصل بينهما 3 شهور وبعد أخذه ربما تظهر بعض الأعراض الخفيفة.

يعتبر لقاح سينو فارم اللقاح المنتشر في كثير من الدول العربية بما فيهم مصر،

وتم عمله بواسطة شركة سينو فارم الصينية، وهو عبارة عن فيروس مقتول سابقا يتم إدخاله إلى الجسم عن طريق الحقن فيقوم الجسم بعمل مناعة ضده ويتم أخه على جرعتين يفصل بينهما 21 يوم

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are makes.